العمل الإغاثي رسالة وأثر

أقامت ندوة ” الوفاء ” الثقافية بالرياض في لقائها الأول لهذا الفصل محاضرة بعنوان : ((العمل الإغاثي رسالة وأثر )) ألقاها معالي الدكتور / صالح الوهيبي الأمين العام للندوة العالمية للشباب الإسلامي، وذلك مساء الأربعاء 7/4/1433هـ ، وقد أدار اللقاء الأديب الدكتور عبدالله العرينيالأستاذ بجامعة الإمام ، وحضرهاحشد من المفكرين والإعلاميين ورواد الندوة وجمهورها . 

أنــــــواع العمل الإغاثي
بداية بعد حمد الله والصلاة والسلام على نبينا صلى الله عليه وسلم رحب عميد الندوة الشيخ أحمدباجنيد بالضيف شاكراًله إجابته للدعوة كما رحب بالحضور في تواصلهم ، وتفاعلهم مع هذه الندوة ، أما معالي الدكتور صالح الوهيبي ، فهو بدوره أثنى على عميد الندوة ، داعياً الله أن ينفع بهذه اللقاءات ، ويهبنا جميعا الأجر العظيم ثم قال : لاشك أن للمملكة دوراً عظيما في الإغاثة والعمل الخيري الإسلامي والمجال الدعوي ، وللأسف فإن بعض الناس يقول لنا : أنتم تبددون أموالنا …. ونخلتكم لا حوض لها ، وردّنا أن نخلتنا حوضها العالم كافة لاسيما عالمنا العربي والإسلامي 

أكمل القراءة

البحث عن القائد

ألقى الدكتور محمد بن محمد باجنيد عضو هيئة التدريس بمعهد الإدارة العامة بالمنطقة الشرقية قيمة بندوة الوفاء التي يستضيف عميدها الشيخ أحمد محمد باجنيد في منزله العامر بحي الأندلس بالرياض وسط حضور متميز من الأدباء والمفكرين والباحثين وكان عنوان المحاضرة التي تفاعل معها الجمهور بشكل كبير بعنوان البحث عن القائد.. وأستهل المحاضر محاضرته بسؤال مهم جداً وهو لما نبحث عن القائد وبالطبع كان الجواب لأنهم نادرون ولأنهم مؤثرون ثم طرح سؤالاً آخراً هل لابد أن يكون القائد متخصصاً في المجال الذي يديره ؟ فأجاب أن بيتر سنايدر رئيس استوديوهات تابعة لشركة ديزني والتي حققت نجاحاً مبهراً يقود فريقاً يتألف من 1200 رساماً متخصصاً في الرسوم المتحركة ورغم ذلك فهو لا يملك أدنى فكرة عن الرسم منزلة أم مقدره؟ وطرح سؤالاً آخر أيضاً يقول فيه هل القيادة منزله أم مقدرة ؟ فذكر أن ستيفن كوفي (صاحب كتاب العادات السبع) يعبر عن القيادة بقوله القيادة ليست منصباً ولكنها موقف ومهارة مشيراً إلى أن القيادة عملية توجيه الذات والآخرين نحو الهدف وبالتالي تسأل عن الفرق بين القيادة والإدارة فقال د. باجنيد أن الإدارة وظيفة رسمية بينما القيادة عملية شخصية تعبر عن قدرة الفرد على التأثير في الآخرين بغض النظر عن وظيفته بعد ذلك تطرق إلى نظرية السمات حيث تركز هذه النظرية على السمات التي يتمتع بها القائد فذكر أن هناك سمات كثيرة وذكر منها مايلي : أكمل القراءة