الرفاعي في مجمع اللغة العربية

الرفاعي في مجمع اللغة العربية

أقامت ندوة الوفاء الخميسية لعميدها فضيلة الشيخ / أحمد باجنيد ، محاضرة بعنوان ” الرفاعي في مجمع اللغة العربية ” للأستاذ الدكتور / محمد بن عبد الرحمن الربيع ، وكيل جامعة الإمام للدراسات العليا ، وعضو مجمع اللغة العربية بالقاهرة ، وأدار الندوة الأستاذ الدكتور / عائض الردادي ، عضو مجلس الشورى .

 نافذة البدء

    افتتح المحاضر الندوة بحمد الله – عز وجل – والثناء عليه ، والصلاة على النبي – صلى الله عليه وسلم – ثم شكر صاحب الندوة ومهد لمحاضرته بالتعريف بالشيخ الرفاعي ، فقال :
إن عبد العزيز بن أحمد الرفاعي ، قد ولد عام 1342هـ ( 1923م ) في مدينة ( أم لج ) ، ونشأ وتعلم بمكة المكرمة ، وتخرج في المعهد العلمي السعودي عام 1361هـ وتنقل في الوظائف الحكومية حتى أصبح رئيساً للشعبة السياسية ، ومستشاراً بالديوان الملكي ، وعضواً بمجلس الشورى ، وتوفي في 23/3/1414هـ ودفن في بمكة المكرمة .
وكان للرفاعي نشاطات علمية وثقافية متنوعة فقد أسس ( دار الرفاعي للنشر ) ، و ( مجلة عالم الكتب ) ، وكان عضواً في عدد كبير من المؤسسات العلمية والثقافية وهو صاحب أشهر ندوة ثقافية في مدينة الرياض ” ندوة الرفاعي ” التي هي ندوة ( الوفاء ) اليوم ، وهي وفاءٌ له ، ولجهوده .
كما كان عضواً بمجمع اللغة العربية بالقاهرة ، وكذلك بمجمع اللغة العربية بدمشق .
وله عدد كبير من المؤلفات منها :
1- توثيق الارتباط بالتراث .
2- جبل طارق والعرب .
3- كعب بن مالك .
4- أم عمارة الصحابية الباسلة .
5- من عبد الحميد الكاتب إلى الكتاب والموظفين .
6- ضرار بن الأزور .
7- زيد الخير .
8- الرسول – صلى الله عليه وسلم – كأنك تراه .
9- كناشة الرفاعي .
10- وله ديوان شعر بعنوان ” ظلال ولا أغصان ” .
وغير ذلك من الكتب والأبحاث والمقالات في الدوريات والصحف المحلية والعربية .
الرفاعي في مجمع اللغة العربية بالقاهرة
يرجع الفضل للشيخ حمد الجاسر – رحمه الله – في انضمام الشيخ الرفاعي لمجمع اللغة العربية بالقاهرة عام 1408هـ وكانت مسوّغات عضوية الشيخ الرفاعي بالمجمع كثيرة ، منها :
1- اعتزازه بالتراث العربي ، ودفاعه عنه ، ووقوفه في وجه الهجمات المغرضة التي تدعو إلى نبذه والتخلي عنه .
2- كفاحه ومنافحته عن اللغة العربية الفصحى ، ووقوفه ضد العامية .
3- بحوثه الأدبية المتنوعة ، وبخاصة ما يتصل بالشعراء المغمورين من أبناء الجزيرة العربية .
4- مقالاته الكثيرة المتنوعة كلها تخدم التراث واللغة العربية .
5- ندوتة الأدبية ، وما كان يدور فيها من محاضرات ومناقشات وما يلقى فيها من أشعار حتى أصبحت الندوة معقلاً من معاقل الأصالة ومنبراً من منابر الثقافة العربية حيث يرتادها ، ويشارك فيها كثير من الأدباء العرب .
وقد حضر الندوة الرفاعية ، وشارك فيها عدد من أعضاء مجمع اللغة العربية بالقاهرة ، قبل أن ينضم الأستاذ الرفاعي إلى المجمع ، وهم :
1- الأستاذ الدكتور / شوقي ضيف .
2- الأستاذ الدكتور / بدوي طبانة .
3- الأستاذ الدكتور / يوسف عز الدين .
4- الأستاذ الدكتور / ناصر الدين الأسد .
5- الأستاذ / أحمد حسين شرف الدين .
6- الأستاذ / محمود شاكر ، وغيرهم .

 بحوثه في المجمع

     قدم الأستاذ الرفاعي البحوث في مؤتمرات المجمع وتم نشرها في مجلته ، وهي :
1- عبد الله بن عمرو بن أبي صبح المزني ( شعراء مغمورون ) .
ألقي في الدورة الخامسة والخمسين ( الأربعاء 23/7/1409هـ )
2- خارجة بن فليح المللي ( شعراء مغمورون ) .
وقد ألقي البحث في الدورة السادسة والخمسين ( السبت 6/8/1410هـ ) .
3- ابن المولى : حياته وشعره ( شعراء مغمورون )
وقد ألقي البحث في الدورة الثامنة والخمسين (28/7/1412هـ ) .
4- التعريب قبل فوات الأوان .
وألقي في الدورة الثامنة والخمسين (1/8/1412هـ ) .
5- أصداء قريبة .
بحث عن بعض الكلمات المتداولة وهو منشور في العدد (68) من مجلة المجمع ( شوال 1411هـ )
ومن المعروف أن نشاطات أعضاء المجمع لا تقتصر على تقديم البحوث بل تمتد إلى المشاركة في الجلسات الكثيرة المخصصة لمناقشة المصطلحات العلمية ، ومواد المعاجم ، وبخاصة المعجم الكبير ، وكذلك الأساليب .

 الرفاعي يتحدث عن المجمع والمجمعيين

     قال الرفاعي عن مجمع اللغة العربية بالقاهرة :
” مجمع اللغة العربية في القاهرة أو المجمع اللغوي كما اعتدنا أن نطلق عليه كم ظلمناه ؟ وكم سخر منه الساخرون ؟ وكم جهلنا قدره ؟ وتجاهلنا أعماله ؟ وكم أهملته الصحافة وغفل عنه الغافلون ؟ ” .
ثم يكمل حديثه قائلاً :
” أما في اجتماعات مجمع اللغة العربية ، فأنا فيه كما تعلمون عضو مراسل ومؤتمراته سنوية أيضا ، وكلما أتيح لي حضورها شعرت بضآلة شأني بين عمالقة الفكر والأدب واللغة ” .

مناقشات

    تساءل الدكتور إبراهيم الغنيم ، هل سيكون مجمع اللغة العربية بالسعودية – إن شاء الله – تكراراً للمعاجم الأخرى ؟ أو سيتفرد بشيء ؟
وقال الأستاذ / أحمد حمزة ، هل وجود مجمع في كل دولة عربية ميزة ؟
وأبدى الدكتور يحيى أبو الخير ، إعجابه بأسلوب الرفاعي وبساطته في الطرح ، واستخدامه للكلمة المناسبة المؤثرة .
ثم أجاب المحاضر عن استفسارات الحاضرين .

نبض القوافي

    ألقـى الأستـاذ / شمـس الدين درمش ، قصيدة للشيخ الرفاعي بعنوان ( سلام عليك ) ، كما أنشد الأستاذ / جميل الكنعاني ، قصيدته (وفاء)، وألقى الدكتور أحمد الخاني ، قصيدة ” النور ” ، واختتم الشعر بقصيدة الشاعر صالح العمري ” نقش السوار ” .
المحاضر الأستاذ الدكتور / محمد الربيع

تعليقان على “الرفاعي في مجمع اللغة العربية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *