الذوق الأدبي عند العلامة عبد الرحمن بن عبيد الله السقاف في شعر المتنبي

بسم الله الرحمن الرحيم

في ندوة (الوفاء) الثقافية

الدكتور عبد الرحمن بن يوسف الرحمة يحاضر عن (الذوق الأدبي عند العلامة عبد الرحمن بن عبيد الله السقاف في شعر المتنبي)
الرياض : محمد شلال الحناحنة
أقامت ندوة (الوفاء) الثقافية بالرياض محاضرة بعنوان: (الذوق الأدبي عند العلامة عبد الرحمن بن عبيد الله الستاف في شعر المتنبي) ألقاها الدكتور عبد الرحمن بن يوسف الرحمة أستاذ الحديث بجامعة الشارقة في الإمارات العربية المتحدة، وذلك مساء الأربعاء 11/5/1435هـ، وقد أدار اللقاء الدكتور يحيى أبو الخير وحضره العشرات من الأدباء والمفكرين والمثقفين.
(العود الهندي) في مجالس المتنبي
بداية رحب عميد الندوة فضيلة الشيخ أحمد محمد باجنيد بالضيف المحاضر الدكتور عبد الرحمن بن يوسف الرحمة على استجابته لدعوة ندوة (الوفاء) كما رحب بالضيوف فضيلة الشيخ جعفر السقاف، والشيخ محمد بن حسن بن عبيد الله السقاف حفيد الشيخ المرحوم عبد الرحمن بن عبيد الله السقاف، كما زف شكره الجزيل للجميع في حضورهم وتشريفهم. أما المحاضر الدكتور عبد الرحمن الرحمة، فقد عبر عن سعادته للقاء هذه الوجوه النيرة المشرقة في منزل الشيخ أحمد باجنيد، ودعا الله أن يختم له ولبنيه وللحضور بصالح الأعمال. ثم قال : بالنسبة للموضوع فهو مهم جداً ، وكتاب (  العود الهندي.. ) في مجالس المتنبي لابن عبيد الله السقاف، كتاب أدب وعلم وذوق، وإن كان الذوق الأدبي عند بعض الناس يتعلق بالأدب والثقافة، لكننا نرى أنه يتعلق في جميع العلوم وحتى علوم الشريعة، وقد أشار إلى ذلك علامة العربية الشيخ محمود شاكر ـ رحمه الله ـ حتى وصل إلى قمة الذوق، وأقارن ابن عبيد الله السقاف بمحمود شاكر من ناحية إطلاعه على الكثير، وثقافته الواسعة، وذوقه الرفيع وملكته النقدية، ومواهبه المتعددة. وكلما قلبت صفحة من كتاب العود الهندي للسقاف أجدني أبكي مع المؤلف، وأضحك معه، تراه يصيب المرمى مع علم غزير، وهو علامة، فقيه محدث، مفسر، ناقد، أديب، وصدق الرسول صلى الله عليه وسلم حين قال : ( إن من البيان لسحراً) والسقاف حقاً مدرسة بالذائقة الأدبية، إمام في النقد الأدبي، راوية، قاص، ناقد مع تمسكه بالشريعة، عنده ملكة الاختيار، ولا يصطفي إلا الغالي النفيس، الآية بجانب الأثر، القصة بجانب القصيدة يهزك بحديثه، ويطربك برؤيته.

أكمل القراءة